page contents
أخبار الشرق

آليات جوارية لتسديد المستحقات المالية لسونلغاز ببجاية

الديون بلغت 445 مليار سنتيم

الجزائر –  تعمل شركة الكهرباء و الغاز ببجاية،جاهدة من اجل استرجاع مستحقاتها غير المسددة لدى المواطنين و التي بلغت ما يفوق عن 445 مليار سنتيم،و يتعلق الأمر بالديون المسجلة لدى الإدارات و المؤسسات العمومية و الزبائن العاديين أو العائلات.

هذه الديون ثقيلة أثرت سلبا على الحيوية الداخلية للشركة من جانب تحسين نوعية الخدمات نتيجة تراكمها خلال السنوات الماضية،مع تسجيل نسبة بلغت أكثر من 50 بالمائة خلال السنة الجارية مقارنة بالسنة الماضية.

بسبب تأخر دفع مستحقاتها المالية  حرج طال شركة توزيع الكهرباء و الغاز بولاية بجاية، التي بلغت أكثر من 445 مليار سنتيم،حيث سجل معدل الديون هذه السنة 50 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة المنصرمة ، و يأتي المتعاملون العاديون الذين يطلق عليهم عادة الأمر في المرتبة الأولى بحصولهم على 242 مليار سنتيم مقابل 117 مليار سنتيم في العام الماضي 2018 بمعدل ارتفاع بلغ 107 بالمائة و تليها الإدارات و خاصة ب 107 مليار سنتيم مقابل 102 مليار سنتيم في عام 2018 بمعدل تطور قدره 5 بالمائة ،وهي الديون التي لها تأثير سلبي على الجانب المالي للشركة و تشكل هذه المعضلة حسب مصدر من ذات المصالح عائقا كبيرا أمام هذه الشركة ، هذا الوضع المثير للقلق يؤثر بشكل كبير على ميزانية المؤسسة و على حسن سير الأنشطة ، خاصة في مجال الاستثمارات المتعلقة بتحسين الجودة و الاستمرارية في الخدمة.

وعليه فان إدارة الشركة تدعو عملا ئها إلى دفع مستحقاتهم في أقرب الآجال،ومع ذلك فقد قامت ذات المؤسسة بمجهود معتبرة لاسترداد ديونها،عن طريق تسهيل القيام بعملية الدفع على غرار فتح مكاتب تجارية جديدة في أنحاء الولاية،و الدفع على مستوى مكاتب البريد أو بالبيوت و هو ما سيدفع بذات المصالح إلى اتخاذ الإجراءات و التدابير اللازمة على غرار القطع الفوري للزبائن المتأخرين عن دفع مستحقاتهم بعدما انتهت المدة القانونية.

و في هذا الصدد،تم ربط 1850 منزل ببلدية أدكار الجبلية،وكذلك بالنسبة لقرىى بلدية تيزي انبربر و تمزريت و بني معوش و هو ما سيساهم في وضع حد لمعاناة السكان الذين كانوا يعانون بتوفير قارورات غاز البوتان على مستوى نقاط التعبئة أو اللجوء إلى جمع الحطب من مختلف المناطق المجاورة.و هي المبادرة التي ثمنتها العائلات بعد انتظار عقود من الزمن ،

ومازالت عمليات الربط متواصلة في إطار البرنامج التنموي الذي سيشمل مختلف المخططات على مستوى كافة بلديات الولاية مثلما كشف عنه السيد احمد معبد والي الولاية في الآونة الأخيرة لبلوغ 75 بالمائة من نسبة التغطية بالغار على مستوى إقليم الولاية.

بـــلقاسم.ج

اظهر المزيد

ابتسام بوكثير

صحفية جزائرية مهتمة بقضايا المرأة والشأن الثقافي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق