page contents
بزنس

إنشاء التجمع الجزائري للناشطين في الرقميات

الجزائر –  تم اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة تأسيس التجمع الجزائري للناشطين في الرقميات الذي يهدف إلى مرافقة ودعم نمو المؤسسات الناشطة في القطاع.

وخلال ندوة صحفية مخصصة لإطلاق هذه التجمع، أعلن رئيس التجمع الجزائري للناشطين في الرقميات، بشير تاج الدين، “يهدف هذا التجمع، الذي انشأ من طرف مجموعة من الشركات الجزائرية الناشطة في مجال الرقمنة، إلى جمع عدد كبير من الناشطين في مجال الرقمنة بغض النظر عن حجمهم و وضعهم القانوني ومستوى خبرتهم و قطاع تخصصهم و كذا موقعهم الجغرافي، حيث يرتكز على 4 أهداف أساسية وهي التوحيد والتوسع و الإشعاع والانتقال”.

و يسعى التجمع الجزائري للناشطين في الرقميات، بدعم من مختلف الناشطين في مجال الرقمنة، بالتموقع كوسيط بين النظام الايكولوجي الرقمي ومراكز القرار التي من شأنها ان تؤثر في تطورها، يضيف المسؤول.

وأوضح السيد بشير تاج الدين بالقول ان “الجزائر بحاجة إلى استدراك تأخرها التكنولوجي مع توجيه خياراتها و توجهاتها الاستراتيجية صوب المشاكل المحلية التي تعيق تطور القطاع”، مضيفا انه ينبغي على هؤلاء الناشطين تنظيم عملية التجديد اللازمة لوضع قاعدة تكنولوجية صلبة و شاملة من خلال التجمع الجزائري للناشطين في الرقميات.

ومن جهته، قال نائب رئيس التجمع الجزائري، رسلان بن شريف، أن خطوة هذا التجمع “شاملة و لا يمكن تجسيدها سوى من خلال الذكاء الجماعي و انضمام اكبر عدد من الناشطين الراغبين في تقديم مساهمتهم”.

ويقدم التجمع الجزائري العديد من الخدمات و المزايا لفائدة المنخرطين لدى المتعاملين الوطنيين و كذا تسهيلات من اجل المشاركة في الفعاليات الدولية في مجال الرقمنة.

وبهذه المناسبة، اعلن التجمع انه سيتم إنشاء منصة تخص عروض و طلبات العمل في مجال الرقمنة وكذا قاعدة معلومات تخص المؤسسات و الكفاءات الجزائرية الناشطة في مجال تكنولوجيات الاعلام و الاتصال.

 

اظهر المزيد

ابتسام بوكثير

صحفية جزائرية مهتمة بقضايا المرأة والشأن الثقافي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق