page contents
الحدث

الأفافاس يطالب بفتح جسور جوية مع الدول المصدّرة لأجهزة الأكسجين

أخبار الوطن – طالبت جبهة القوى الاشتراكية، السلطات بتحمل مسؤولياتها كاملة واللجوء لمخطط استعجالي لتوفير مادة الأكسيجين الصحي، مشددة على أنه من غير المقبول أن يموت المرضى في المستشفيات بسبب نفاذ وندرة الأكسجين الطبي.

ودعا الأفافاس إلى ضرورة فتح تحقيق معمق بشأن أسباب ندرة مادة الأكسجين الطبي وكذا ما وصفه بالتماطل في توزيعه على المراكز الاستشفائية، خصوصا مع تدهور الوضعية الوبائية بالبلاد خلال الأسبوعين الأخيرين، والتي عرفت تزايدا كبيرا في عدد الإصابات بفيروس كوفيد وارتفاعا مخيفا لعدد الوفيات.

وقال الحزب في بيان له هذا السبت، “بعيدا عن أي متاجرة بمآسي الشعب الجزائري، يلاحظ الأفافاس بأسف عجزا تاما وارتباكا شديدا لازم السلطات في تسيير الوضع الصحي المستجد، خاصة فيما يخص توفير مادة الأكسجين الصحي الحيوية على مستوى المستشفيات”.

وأضاف الأفافاس، “يضاف إلى ذلك التلكأً غير المفهوم في إقرار الإجراءات الوقائية وتشديدها، ما ينم عن غياب أي مخطط استباقي لمواجهة مثل هكذا أزمات، رغم أن جائحة كورونا عمّرت بيننا أزيد من عام من الزمن، وهي أمور أدت إلى تدهور الأوضاع وخروج الأمور عن السيطرة في كثير من المناطق والمستشفيات”.

وشددت جبهة القوى الإشتراكية، على أن الحل لتسيير أحسن لهذه الأزمة الصحية، يكمن في “تحقيق لا مركزية السلطات”، توزيع الصلاحيات وتسهيل الولوج إلى الموارد، دون قيد أو بيروقراطية.

وطالب الحزب برفع كل القيود البيروقراطية وتسهيل عملية اقتناء وتوصيل جميع المستلزمات من الخارج خاصة تلك المتعلقة بالأكسيجين الصحي وهذا في أقرب الآجال، وإن اقتضى الأمر فتح جسور جوية مع الدول المصدرة.

كما دعت جبهة القوى الاشتراكية إلى ضرورة مضاعفة والتسريع في عملية التلقيح، منادية كافة مكونات المجتمع إلى مضاعفة الحملات التحسيسية والتوعوية لمجابهة وباء كورونا.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى