page contents
أخبار الوسطالمحلي

الإعدام لشرطي قاتل زوجته وأهلها في المسيلة

أخبار الوطن – أدانت محكمة الجنايات بالمسيلة، اليوم الثلاثاء، الشرطي قاتل زوجته وأهلها بحي لاروكاد، بتسليط عقوبة الاعدام.

 للتذكير، فإنّ وقائع هذه الجريمة تعود إلى، يوم 24 جويلية من سنة2020، حينما قام الجاني الذي يشتغل شرطيا بأمن ولاية عنابة، بإطلاق النار على زوجته، قبل أن يُجهز على صهره و زوجته وشقيق زوجته البالغ من العمر 15 سنة والذين توفوا بعدما تلقوا 25 طلقة.

المتهم أقر بارتكابه الجريمة، مدعيا أنّ سببها المشاكل القائمة بينه وبين زوجته، بعدما عبرت عن رفضها مرافقته إلى مسكنه العائلي بولاية عنابة.

الشاهد الناجي من المجزرة، وهو جد الضحية من جهة أبيها، أكّد أنه شاهد القاتل وهو يطلق النار على جبينها دون تردد.

وأضاف قائلا أنه قبل وقوع الجريمة بلحظات كان يجلس بالقرب من مدخل السكن الذي هو عبارة عن مسكن عائلي كبير بحي لاروكاد يجاوره سكن إحدى بناته، والتي ما إن سمع إطلاق النار بكثافة داخل مسكن ابنه الضحية حتى صعد مسرعا ليرى ما يحصل أين وجد حفيده وأمه غارقين في دمائهما، وآثار الرصاص مرمية في البهو وحينها التقى مباشرة بالجاني الذي توجه نحوه وقال له ” أنت أحبك ولن أقتلك “، مضيفا أن كل هذا الفعل حدث في غضون 05 دقائق التي كانت كافية لإبادة 04 أشخاص في زمن قصير.

دفاع الطرف المدني أكد على أن الجريمة بتلك البشاعة لم يسبق وأن عاشتها محكمة الجنايات بالمسيلة بفعل برودة الدم التي بدا عليها المتهم طيلة أطوار الجلسة، مجددا طلب المجتمع الجزائري لتفعيل تنفيذ أحكام الإعدام ضد المجرمين في الجزائر.

أما ممثل النائب العام فالتمس تسليط عقوبة الإعدام ضد المتهم، قبل أن تنطق هيئة المحكمة بالإعدام في حق الجاني.

اظهر المزيد

عبد الجلال نويس

عبد الجلال نويس، صحفي مهتم بالقضايا الوطنية و السياسية والشأن الدولي. خريج كلية علوم الإعلام والإتصال جامعة الجزائر 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى