page contents
أخبار الجزائر

الثلاثاء الـــ 53 من عمر الحراك الطلابي الحراكيون مصممون على التغيير الجذري

الجزائر – كان المتظاهرون أوفياء لموعدهم،اليوم، حيث خرجوا في مسيرة الثلاثاء 53 من عمر الحراك الطلابي، انطلاقًا من ساحة الشهداء.وردّد بعض المتظاهرين شعارات مناوئة للسلطة ورموزها.

وجاب الطلبة و عدد من المواطنين، الذين كانت أعدادهم غفيرة، أمس،  الشوارع الرئيسية للعاصمة، عشية الاحتفال بمرور سنة كاملة على حراك الطلبة  الذي انطلق في 26 فيفري 2019، رافعين شعارات تُطالب بالإفراج عن المعتقلين السياسيين و موقوفي الحراك، بينما رفع بعضهم صور كريم طابو وفوضيل بومالة، مردّدين شعار، “قلنا العصابة تروح”.

و جددوا مطالبهم بضرورة تغيير النظام وبناء دولة القانون والعدالة والديمقراطية وحرية التعبير، وردّد  الحراكيون الطلبة شعارات “الشعب مْحرر هو اللي يقرر”، و “الشعب مصدر السلطة” و “لكل جيل ثورته و ثورة هذا الجيل هي 22 فيفري 2019” و رافعوا لصالح إصلاح العدالة و حرية الصحافة، مشددين على تمسكهم بمواصلة الحراك إلى حين تحقيق جميع مطالب الحراك المرفوعة منذ سنة.

اظهر المزيد

عمار قردود

صحفي جزائري مختص في الشأن السياسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق