page contents
ملفات

الحلقة الأخيرة.. لو كان شعباني حيًّا ما انقلبَ بومدين على بن بلّة!

شهــادةُ رائد جيش التّحرير عن الولاية السّادسة عمر صخري لـ "أخبار الوطن":

بومدين هو المُستفيدُ الأوّل والأخير من إعدام شعباني

يومَ أُعدِم شعباني أُعلِن عن تدشِين محطّة سونطراك “بساكريكور”

شعباني دفَعَ فاتورةً لفرنسا وضريبةً لجمال عبد الناصر

الـحــلــقة الأخيرة:

يَختِم رائد جيش التّحرير عن الولاية التاريخية السادسة، وأحد أهم كوادرها،عمر صخري صاحب 87 سنة، شهادته حول مأساة إعدام محمد شعابني، الذي – حسبه – عجلت الكثير من العوامل بإعدامه وإختفاء جثته. كما يختم عمر صخري حديثه عن لقائه بالرئيس أحمد بن بلّة في مقر الرئاسة “الفيلا جولي”، عندما اتفقا على إنهاء التمرد، مستخلصا دروس التاريخ ومكر الأحداث، و”خبث” المناورات والمناورات المضادة. كل هذه التفاصيل المهمة تجدونها في الحلقة الرابعة عشرةَ والأخيرة من شهادته التي خصَّ بها “أخبار الوطن”.

ــــــــــــــــ فـاروق مـعـزوزي ــــــــــــــــ

كيف استقبلَكم الرّئيس أحمد بن بلّة وما الحديث الذي دار بينكما؟

كان الاستقبال جيدا ومفعما بالحرارة والتِّرحاب،حتى أننا سلمنا على بعضنا وهو يقول “خويا عمار – خويا عمار”، ثم تحدثت إليه وأخبرته أنه يوجد قيمة من الذهب (اللويز) وكمية من السلاح المخزون في عدة أماكن. فمنحني على الفور سيارة من نوع “جيب” ورخصة تنقل، وسلمت السلاح لمدير الأمن مقران في العشية ذاتها. طلب منه بومدين أن يضعني في السجن، لكن بن بلّة رفض، ثم حاول بومدين استفزازي مرارا دون أن يصرّ على سجني.

من قرّر إعدام محمد شعباني، الرئيس أحمد بن بلّة أو وزير الدفاع هواري بوميدن؟

بالنسبة إليّ، هواري بومدين وأحمد بن بلة ومحمد جغابة ومحمد روينة “غنتار” شركاء في دم شعباني،لأن إعدامه تحقق إثر مناورة شارك فيها كل هؤلاء، إلا أن أحمد بن بلة يحمل على عاتقه أكبر شطر من وزر إعدام الرجل، لأن شعباني كان يثق في بن بلة بشكل كبير.

هل غَدر أحمد ببن بلّة بـ محمد شعباني؟

طبعا غدر به، ماذا تسمي هذا الذي أقدم عليه أحمد بن بلّة إذن؟!

في رأيك، من المستفيد من إعدام شعباني؟

بومدين هو المستفيد الأول والأخير من إعدام شعباني؛ فبالنسبة إلى بومدين شعباني كان يمثل عائقا في وجهه. وأذكر أن بومدين نفسه قال لي بعد 19 جوان مبررا إعدام الرجل: “المحكمة حكمت عليه بالإعدام، وطلبت من الرئاسة العفو عنه لكن ردها كان بالرفض”. وأنا متأكد أن بومدين لم يطلب أبدا من الرئاسة العفو عن شعباني.

 تمرُّد محمد شعباني لم تسقط فيه قطرة دم واحدة،وقد تمرد قائد الحرس الجمهوري بوعنان،وحسين ايت احمد الذي سقط في تمرده 500 قتيل، لماذا أعدم محمد شعباني بالذات؟

بقضية إعدام شعباني، سنرجع لنقطة بداية الثورة، فالصحراء أو الجنوب جُعِلَ للتموين والتمويل، وقدد قرّروا أن يبقى الجنوب بدون شخصية قيادية، أو ذات وزن ثقيل في المجال السياسي تتكلم وتدافع عنه،وهم أدرى الناس منا بقيمة الجنوب خاصة خيراته من بترول وغاز وغيرهما،كونهم يحوزون على المعطيات الكاملة عن الجنوب،ما تحت أرضه وما فوقها؛ والدليل هو أنه يوم إعدام شعباني أعلن عن تدشين محطة سونطراك “بسكريكور”، وكأنهم أرادوا أن يخبروا الرأي العام بأن شعباني هو من عطّل هذا الأمر.

هل أُعدم شعباني بتعليمات فرنسية أم بتعليمات مصرية،أم هل ذهب ضحية محيطه؟

كل هذه العوامل مجتمعة، فبن بلّة تلقى تعليمات بأن يتخلص من المجاهدين القدماء مهما كانت رتبهم،و كذلك الأمر بالنسبة إلى بومدين، ولا ننسى أن شعباني عدو لفرنسا،وفرنسا تعرف خطره جيدا فقد خاض معها معارك شديدة، وأتمنى على الإخوان أن لا ينسوا المعارك التي خاضها شعباني مع فرنسا. والأمر الثاني نصيحة شعباني التي أسداها للفلسطينيين أمام جمال عبد الناصر، عندما قال لهم: “عوِّلوا على أنفسكم، لا تنتظروا أحدا كي يحرركم”. اعتبر جمال عبد الناصر هذا التصريح إهانة لشخصه؛ وبهذا دفع شعباني فاتورة لفرنسا من جهة، ومن جهة أخرى دفع ضريبة لجمال عبد الناصر.

لماذا أُخفِيت جثة محمد شعباني عشرين سنة؟

لا أستطيعُ إفادتك بشيء في هذا الموضوع؛ فالسّر يعرفه كلٌّ من بومدين وأحمد بن الشريف، لأن الجثة كانت تحت تصرفهما عند بن شميني في سور الغزلان. وقد كثر الحديث واللّغط عن مصير الجثة، وانتشرت إشاعات مفادها أن بن شميني (من أتباع فرنسا) نقل الجثة إلى دهاليز سجن سركاجي. وهنا، أُذكرك بأن جثة شعباني أُخفيت تماما كما أخفيت جثة عميروش والحواس. يُقال إن بومدين كان يعاني من عقدة الخوف. حقيقةً أنا لا أعرفه شخصيا ولكن يقولون عنه إنه كان جبانا،و الجبان دائما ما يهرب من المواجهة بل يحيكُ المكائد سرا.

مقاطعا..ما الحِكمة من إخفاء جثة الرّجل؟

لقد توجسوا خيفة من ثورة الشعب أثناء مراسيم الدفن. وأذكرك ثانية أن الشهيدين العقيدين سي الحواس وعميروش استشهدا في 1959 ولم تظهر جثتهما إلا سنة 1962. لقد طمس أثره من بلدية عين الملح بأمر أعطاه عبد القادر شابو للدرك.

لو كان شعباني على رأس جيش الولاية السّادسة، هل كان هواري بومدين سينقلب على أحمد بن بلة؟

لا أضن أن بومدين كان سيجرؤ على تنفيذ الانقلاب، حقيقة أني لا أعرفه معرفة مباشرة، ولكن يقولون عنه إنه كان جبانا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق