page contents
الثقافة

الممثل محمد عبد الهادي سعيدي لـ “أخبار الوطن”: “أسعى إلى التخصص في مسرح الطفل”

الجزائر –قال الممثل محمد عبد الهادي سعيدي لـ “أخبار الوطن” إنه يسعى إلى التكوين المستمر عن طريق الورش التكوينية المفتوحة على هامش المهرجانات للمضي قدما نحو التخصص في مسرح الطفل الذي يعتبر صعبا لأن الطفل اليوم عاد ذكيا نظرا للتطور التكنولوجي.

ألهمه الفن الرابع، فصار على دربه بكل حب وشغف، ولرفع مستواه مضى نحو التكوين حيث كان يقتنص الفرص للتعلم والاحتراف في أبي الفنون، اختار أن يكون صديقا للبراءة ويختص في مسرح الموجه لطفل.

محمد عبد الهادي سعيدي، شابا في الحادي والعشرين سنة ينحدر من مدينة تلمسان عضو فرقة عشاق الركح التابعة للجمعية الولائية أحباب الشولي للثقافة والفنون بالمدينة، ممثل مسرحي وكوميدي متخصص في مسرح الطفل.

يعتمد عبد الهادي على ألعاب الخفة في وصلاته الفكاهية التي يقدمها بشكل متواصل للأطفال، لتتولد لهم فسحة للبهجة والسرور بعيدا عن جو المدارس والامتحانات، حسب ما صرح به لـ “أخبار الوطن”.

كما لم يخفي أن العمل في مسرح الطفل أصعب من مسرح الكبار، لأنه من الصعب أن تدخل الفرحة وترسم البسمة في وجه طفل اليوم الذي صارا ذكيا بتطور التكنولوجيا وتعلقه بها، فلابد أن يكون التعامل حسبه برفع المستوى ما يقدمه في فحوى العروض المسرحية بعيدا عن التهريج والبهرجة.

بدايته كانت مطلع العام 2012، مع فرقة الأحلام حيث شارك في عدة مسرحيات وعروض خاصة بمسرح الطفل منها “الكنز المفقود”، “كتاب الأحلام”، “جزيرة الأحلام”، “الضياع”، “الحداء العجيب”، وكذا اعتمد على حضوره في العروض المسرحية الخاصة بمسرح الكبار كمسرحية “عودة الشهيد” و”ديوان الڨراڨوز.

أفاد لـ “أخبار الوطن” إنه تلقي عدة تكوينات في مجال المسرح، أما عن مشاركاته قال أنه شارك برفقة فرقته في عدة مهرجانات وطنية حيث جال عدة مدن منها بومرداس، نعامة، بجاية، مغنية، الأغواط، كما كانت له مشاركات في مهرجانات عربية كهواة العربي بأكادير المغرب، وسنحت له الفرصة للمشاركة ثلاث مرات بالمهرجان حمام سوسة بتونس.

اظهر المزيد

صارة بوعياد

صحفية جزائرية صاحبة الــ30 عاما، متحصلة على شهادة الماستر تخصص علم الإجتماع، مهتمة بمتابعة الشأن الثقافي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق