page contents
أخبار الجزائر

النطق بالأحكام النهائية في قضيتي التركيب السيارات والتمويل الخفي للحملة الإنتخابية

الجزائر – أيّد اليوم الأربعاء، مجلس قضاء الجزائر، الأحكام الصادرة في حق كل من الوزيرين الأولين السابقين، أحمد أويحيى وعبد المالك سلال.

 

حيث حكم المجلس على أويحيى بـ15 سنة سجنًا نافذًا، وسلال بـ12 سنة سجنًا نافذًا، بتهم تبديد أموال عمومية ومنح إمتيازات غير مستحقة وسوء استغلال الوظيفة في قضية مصانع تركيب السيارات، وهي الأحكام الصادرة عن المحكمة الإبتدائية سيدي امحمد.

وتم الحكم على الرئيس السابق لمنتدى رؤساء المؤسسات ورجل الأعمال علي حداد بأربع سنوات حبسا نافذا فيما تم تأييد الحكم بالبراءة على الوزير الأسبق للنقل والأشغال العمومية عبد الغني زعلان.

كما تم الحكم بالحبس النافذ لمدة خمس سنوات في حق الوزيرين السابقين للصناعة بدة محجوب ويوسف يوسفي، وتم الحكم بالحبس النافذ لمدة أربع سنوات في حق رجل الأعمال أحمد معزوز وثلاث سنوات حبسا نافذا ضد رجل الأعمال محمد بايري.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق