page contents
أخبار الشرقالمحلي

باتنة: تلاميذ العائلات المعوّزة ببريكة سيجرون فروضهم بلا كتب

وزارة التربية ورئيس الدائرة يتقاذفان المسؤولية

أخبار الوطن – يُطالب أولياء التلاميذ المعوزين بأغلبية المؤسسات التربوية، ببريكة في ولاية باتنة، بالتحرك لإيجاد حل سريع وفي أقرب الآجال لمشكل المنحة والكتب المدرسية.

وبالرغم من مرور أكثر من شهرين على الدخول المدرسي، ودخول التلاميذ فترة الفروض المتعلقة بالثلاثي الأوّل، إلاّ أنّهم لم يتمكنوا من الحصول على المنحة والكتب المدرسية، التي هي حقهم المكفول.

واحتج أولياء تلاميذ هذه الفئة المعوزة أمام المؤسسات التربوية المعنية العديد من المرات وأمام مقر الدائرة، وتبنوا لغة التصعيد، إلاّ أنّ انشغالهم لم يلقَ أيّ صدى أو التفاتة، وبقي يراوح مكانه، وكل مسؤول يتنصل من مسؤولياته، ليبقى ذاك التلميذ هو الضحية، وما زاد الطين بله هو سياسة الصمت التي انتهجها كامل الفاعلين والمسؤولين سواء بسواء.

وقد أكد الأولياء لـ “أخبار الوطن” أنّ نحوا 250 تلميذا وتلميذة من هذه الفئة يدرسون بالمؤسسات المذكورة، تم حرمانهم هذه السنة من حق المنحة والكتب المدرسية، ولم تجد لهم تسوية لغاية كتابة هذه الأسطر، كما تخوفوا من استرجاع الوزارة المعنية الكتب بحلول الـ 7 من جانفي الجاري، موعد سحب الكتب غير الموزعة.

كما استاء البعض من الأولياء من عدم تسوية مشكلتي المنحة المدرسية والكتب، خلال العام الحالي بعد أن تم إقصاء العشرات منهم من الاستفادة من هذه المنحة، والتي تقدر بـ5 آلاف دينار، مرجعين سبب إقصائهم من الاستفادة إلى العديد من العراقيل الإدارية على مستوى الدائرة، مطالبين بضرورة تدخل السلطات المعنية من أجل إيجاد حل لهذه المشكلة.

وقد ناشد أولياء التلاميذ كل السلطات المعنية، وخاصة رئيس الدائرة المعنية، إلاّ أنّ الأخير حمّل وزارة التربية مسؤولية حل هذه المشكلة، حيثُ كان رده على مطالب أولياء التلاميذ المحرومين -حسب قولهم- بقوله إن وزارة التربية مسؤولة عنهم.

بدورها، تحركت شبكة “أخبار الوطن” للتحقيق في الموضوع، وأجرت اتصالا مع المكلف بالإعلام على مستوى الوزارة، حيث نفت علمها بالمشكلة، معربة في الوقت نفسه عن استغرابها من الانشغال المرفوع والذي يخص فئة المعوزين ومناطق الظل، التي وجه بخصوصها رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، تعليمات صارمة.

كما أكّد رئيس الجمهورية، العديد من المرات أنّ فئة المعوزين هي أولوية من أولياته، وجعل ملف “جيوب الفقر” في صدارة أولويات الحكومة، حين قام الرئيس تبون بتعيين مستشار خاص لمتابعة المشاكل الموجودة على مستوى مناطق الظلّ.

واعتبر رئيس الجمهورية ما يعانيه سكان بعض مناطق البلاد “وضع مرفوض تماما” خاصة في ظل توفر الإمكانات اللازمة لتحسينه.كما دعا كامل المسؤولين المحليين إلى التكفل بالطبقة المعوزة و جعلها “شغلهم الشاغل”، مجددا حرصه الكامل على رفع الغبن عليها.

أمّا رئيس الدائرة المعني، في بادئ الأمر، رد على الاتصال وبعدها قطعه ولم يرد بالرغم من المحاولات العديدة والمتكررة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى