page contents
الحدث

بركاني: المهاجرون الأفارقة نقلوا الملاريا إلى الجزائر

الجزائر – أشار بقاط بركاني رئيس عمادة الأطباء الجزائريين، إلى أن حالات الملاريا المسجلة مؤخرا في خمس ولايات جنوب الوطن ليست محلية، بل هي مستوردة عبر المهاجرين الأفارقة غير الشرعيين.

ودعا بقاط المواطنين بهذه الولايات إلى الحذر من البعوض الذي يعد الوحيد الناقل لهذا المرض من جهة، والحرص على النظافة الشخصية والبيئية من جهة أخرى.

وقال بركاني في تصريح لت”أخبار الوطن”  إنّه “لا يوجد انتشار لحمى الملاريا في ولايات الجنوب الجزائري، والأمر يتعلق بحالات مستوردة من دول افريقية عن طريق المهاجرين غير الشرعيين.

 ووفق بركاني ” حمى الملاريا منتشرة كثيرا في القارة الإفريقية، وهو مرض مصدره البعوض الذي يعيش في النفايات وبخاصة المستنقعات والمياه القذرة الراكدة، وينقل بعدها الطفيلات إلى دم الإنسان عن طريق اللدغ”.

ودعا محدثنا المواطنين إلى الحذر والحرص على النظافة الشخصية والبيئية والتوجه للأطباء في حالة تسجيل أي أعراض مشابهة لحمى الملاريا، وكذا السلطات المحلية بالقضاء على النفايات الموجودة في مناطق العدوى من خلال إنزال مباشر على أماكن تواجدها.

ولفت إلى أنه لا داعي لمنع تنقل المرضى وإجراء التحريات الوبائية، من أجل كسر سلسلة العدوى بالنسبة للحالات المسجلة حاليا في الولايات الجنوبية الخمسة، على اعتبار أن حمى الملاريا لديه ظروفه الخاصة التي يظهر وينتشر فيها، لأنه يأتي من البعوض القادم من المستنقعات والمياه القذرة الراكدة، في حين لا يوجد أي خطر من عدم منع تنقل المرضى من الولايات الخمسة التي سجلت بها الملاريا، لأن الإنسان لا ينقل العدوى للإنسان، بل البعوض هو الذي ينقل هذا المرض إلى الإنسان عبر اللدغ.

وأبرز المصدر نفسه أن أدوية حمى الملاريا معروفة وهي مرتبطة بالكلوروكين الذي تتوفر الجزائر على مخزون منه، ولا يتعلق الاستشفاء منه بأي لقاح ضد هذا المرض.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق