page contents
أخبار الجزائر

بلحيمر: “الجزائر تتمسك بمطلب التسوية الشاملة لملف الذاكرة‎”

أخبار الوطن – أكد وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة عمار بلحيمر، اليوم الجمعة، أن تمسك الجزائر بمطلب التسوية الشاملة لملف الذاكرة، القائمة على اعتراف فرنسا النهائي والشامل بجرائمها في حق الشعب الجزائري وتقديم الاعتذار والتعويضات العادلة عنها، يعد “موقفا مبدئيا”.

وشدّد الناطق الرسمي للحكومة على أن الجزائر تظل متمسكة بالتسوية الشاملة لملف الذاكرة، مؤكدا أن نضال الجزائر في هذا الاتجاه “بدأ يؤتي ثماره”، وذلك في رسالة له بمناسبة إحياء -ولأول مرة في تاريخ الجزائر المستقلة- “اليوم الوطني للذاكرة” المصادف هذه السنة للذكرى الـ76 لمجازر 8 ماي 1945.

وذكر بلحيمر بأن هذه التسوية ترتكز على “اعتراف فرنسا الرسمي، النهائي والشامل بجرائمها التي وصفها ماكرون نفسه بالجرائم ضد الإنسانية وتقديم الاعتذار والتعويضات العادلة عن هذه الجرائم”.

كما تشمل أيضا، يقول الناطق الرسمي للحكومة، “التكفل بمخلفات التفجيرات النووية بما فيها الكشف عن خرائط مواقع النفايات الناتجة عن هذه التفجيرات التي وصفها خبراء ومؤرخون جزائريون وفرنسيون، من بين أسوأ الجرائم التي ارتكبتها بالجزائر وفق سياسة الإبادة الجماعية التي انتهجها الاستعمار الفرنسي”.

اظهر المزيد

عبد الجلال نويس

عبد الجلال نويس، صحفي مهتم بالقضايا الوطنية و السياسية والشأن الدولي. خريج كلية علوم الإعلام والإتصال جامعة الجزائر 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى