page contents
أخبار الشرقالمحلي

تنظيمات طلابية تغلق كلية الآداب واللغات بجامعة سكيكدة

أخبار الوطن – أقدمت صبيحة اليوم، 6 تنظيمات طلابية بجامعة سكيكدة، على غلق أبواب كلية الآداب واللغات الأجنبية، رافعين جملة من الشعارات تندد بالممارسات القديمة والخطيرة التي تنتهجها إدارة الكلية.

جاء في البيان الصادر عن هذه التنظيمات، أن طلبة قسم اللغات الأجنبية لجامعة سكيكدة، يعيشون تعسف وإضطهاد على جميع الأصعدة والنواحي، خاصة من طرف إدارة القسم، التي انتهجت وبقيت مع سياستها القديمة، وأصبح الطالب بقسم اللغات ضحية قرارات إرتجالية وفردية مبنية على أنماط قديمة، أخذت معها هذه الممارسات منعرج خطير كان نتائجها حالة غليان وسط الوسط الطلابي.

ومن بين المشاكل التي رفعها المحتجون أمام الكلية، التلف التام لتجهيزات المخابر، وعدم استخدام وتحديث الموقع الرسمي للكلية حيث توقف عن التحديث سنة 2015، إدراج اللغة الألمانية كمقياس “لغة أجنبية” بالنسبة لطلبة اللغة الفرنسية و الإنجليزية، النقص الفادح في الأساتذة الدائمين والمحاضرين، غلق الأبواب على طلبة القسم أيام الإستقبال ، وكذا نقص الكتب والمراجع على مستوى الكلية، وإستياء الطلبة من المعاملة السيئة من طرف أغلب الإداريين وكذا بعض مسؤولي القسم، وعدم إحترامهم لأوقات العمل.
إضافة إلى عدم إحترام بعض الأساتذة لتدابير البرتوكول الصحي وجمع كل الأفواج في فوج واحد داخل قاعة ضيقة، ومهزلة التسجيلات والفشل التام في تطبيق البروتوكول الصحي من طرف إدارة القسم، حيث تم إعادة تسجيل دفعتين في حجرة واحدة.
هذا وحملت التنظيمات الطلابية لجامعة سكيكدة، إدارة القسم الذين أثبتوا فشلهم الذريع في التسيير والتحكم في الأوضاع، كما طالبت التنظيمات الطلابية رفقة طلبة القسم بالتدخل العاجل للمصالح المسؤولة لإحتواء الغليان قبل فوات الأوان، وهذا بتسوية كافة المطالب المقدمة وفتح تحقيق إداري وقضائي حول ما يحدث في إدارة القسم من تجاوزات وممارسات، ومحاسبة المتلاعبين بمصير الطلبة.

نسبية شلابي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى