page contents
أخبار الجزائر

جراد: الجمارك جزء من حل الأزمة التي تعيشها الجزائر

فيما شدد على أن الرقمنة هي المحور الأساسي لتسهيل عمل الجمارك

أخبار الوطن – أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد، اليوم الثلاثاء، أن مؤسسة الجمارك جزء من الحل للأزمة التي يمر بها البلد ويجب أن تشارك بقوة في ذلك.

 

وقال جراد خلال كلمة ألقاها على هامش إشرافه على فعاليات إحياء اليوم العالمي للجمارك، بقصر المؤتمرات، عبد اللطيف رحال، إن الجمارك تأتي في طليعة الصفوف التي تحمي الاقتصاد الوطني ومحاربة الجرائم العابرة للأوطان وتشجيع الاستثمار وتحقيق التوازنات المالية”

وأضاف الوزير الأول، أن الجمارك مؤسسة مدعوة لمرافقة الدولة من خلال المساهمة في تحسين مناخ الأعمال وتقديم التسهيلات، وأن الحكومة تسعى لتكييف مؤسسة الجمارك مع التطورات العالمية من خلال رقمنته و معالجة المشاكل التي تعطل عمله خاصة البيروقراطية، مؤكداً أن رقمنة الإدارة الجمركية ستسمح لها بالوصول إلى المستوى العالمي وتسهيل عملها.

وأشار جراد إلى أن التكوين مسار أساسي في القطاع ويجب التركيز عليه للارتقاء بمستواه وفعاليته، وإلى أنه هناك قيم عالمية يجب أن تكون القاسم المشترك لأسرة الجمارك الجزائرية مكافحة الفساد على رأسها.

بالموازاة، أكد الوزير الأول على ضرورة تحيين الإحصائيات المتعلقة بالتجارة الخارجية ووضعها على شبكة الانترنت، مشدداً على أن الرقابة الجمركية لابد أن تتم بوسائل عصرية، وأنه من الضروري محاربة ظاهرة التهريب والآفات التي تضر بالاقتصاد الوطني.

اظهر المزيد

محمد رضوان بلعروسي

محمد رضوان بلعروسي، صحفي جزائري مهتم بالشأن السياسي وقضايا المجتمع، خريج كلية علوم الإعلام والاتصال جامعة الجزائر 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى