page contents
أخبار الغربالحدث

رغم إهانته للمواطنين.. وزير الداخلية يكتفي بتنبيه والي مستغانم !

الجزائر – سارع وزير الداخلية والجماعات المحلية، كمال بلجود، بعد ساعات من انتشار فيديوهات توثّق لتصرف والي مستغانم، ، عبد السميع سعيدون مع مواطنين ببلدية سيرات، إلى احتواء الغضب الشعبي من خلال تذكير الأخير، بضرورة التزام المسؤولين المحليين بقواعد الإصغاء والاحترام المتبادل والرزانة والحكمة.

وأكد الوزير بلجود، في بيان له، صدر عصر أمس السبت، وبالتزامن مع مسيرة سلمية نظمها عشرات المواطنين بمستغانم، دعما للمهندس المعماري الذي أهين من طرف الوالي عبد السميع سعيدون، رفضه أي سلوك من شأنه المساس بكرامة المواطن.

وذكّر وزير الداخلية، والي مستغانم، بأن تعزيز جسور التواصل بين المواطنين والدولة، يتطلب من المسؤولين والإطارات المحلية الالتزام بقواعد الإصغاء والاحترام المتبادل والرزانة والحكمة وسعة الصدر.

وأكد بلجود رفضه وشجبه القاطع، لأي سلوك من شأنه المساس بكرامة المواطن من طرف أعوان الدولة الموكلة لهم خدمته، والسهر على شؤونه، وفق ما يتضمنه برنامج رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، وشكل جوهر تعليماته.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق