page contents
أخبار الشرق

سكيكدة: الضحية الثانية لاعتداء تمالوس يلفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفى قسنطينة

الجزائر – لفظ اليوم الاثنين، الضحية الثانية للاعتداء الذي هزّ حي المربع ببلدية تمالوس بولاية سكيكدة، الجمعة الماضي، أنفاسه الأخيرة متأثرا بإصابته بالمستشفى الجامعي بقسنطينة.

وكان حي المربعة قد اهتز أول أمس الجمعة، على وقع جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها عجوز تدعى “ب، حورية” تبلغ من العمر 67 سنة، بعد تلقيها طعنات وجروح خطيرة على مستوى الرأس باستعمال آلة حادة، من طرف عصابة اقتحمت مسكنها، أين لفظت أنفاسها الأخيرة في عين المكان، بينما أصيب زوجها “ب، ر” صاحب الـ 70 سنة، بجروح في الرأس وكسر في الجمجمة، والذي لفظ أنفاسه الأخيرة اليوم الاثنين.

جمال بوالديس

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق