page contents
الثقافة

شيخي: كورونا عطّلت العمل مع ستورا بشأن مسألة الأرشيف

الجزائر – قال المستشار لدى رئيس الجمهورية المكلف بالأرشيف والذاكرة الوطنية عبد المجيد شيخي، إنّ العمل الثنائي مع بنجامين ستورا حول استرجاع الأرشيف الجزائري لم ينطلق فعليا بعد بسبب كورونا.

 وأوضح شيخي في لقاء مع وكالة الأنباء الجزائرية أنّه “تواصل مرتين مع المؤرخ بنجامين ستورا المكلف من قبل الرئيس إيمانويل ماكرون لتمثيل الجانب الفرنسي في ملف استرجاع الأرشيف، لكن لم يلتقيا بسبب الظروف الصحية التي يشهدها العالم إثر تفشي وباء كورونا.

وأشار شيخي إلى أنّ ستورا أنهى مؤخرا تقريره الذي قدمه لإمانويل ماكرون.

ولفت المتحدث إلى أنّ “التقرير يتضمن التصور العام لمراحل وأولويات هذا العمل بالنسبة للجانب الفرنسي”.

ولم يخف المحدث “وجود إرادة سياسية بين الطرفين لمعالجة ملف الذاكرة”.

وأوضح المتحدث في حواره قائلا: “نريد أن يعرف الطرف الفرنسي أننا لا ننوي و لا نريد إخفاء الحقيقة عن شعبنا و نطلب منه أن يفعل نفس الشيء تجاه مواطنيه حتى يكونوا على علم بما حدث خلال المرحلة الاستعمارية”.

وفي الصدد عرج على المحاولات المتتالية التي تبذلها بعض الأطراف الفرنسية من أجل طمس الحقائق وإخفاء بشاعة ما عاشه الشعب الجزائري خلال الفترة الاستعمارية.

وشدد شيخي في رده على سؤال حول أولويات الجزائر في عملية استرجاع أرشيفها، على أن الطرف الجزائري لا يميز بين فترات التاريخ الوطني،  حيث يبقى الأهم بالنسبة إليه هو “تمكين المواطن الجزائري من معرفة تاريخه كاملا”.

وعاد شيخي في حواره إلى تماطل الجانب الفرنسي في المفاوضات الثنائية المندرجة ضمن استرجاع الأرشيف الجزائري المهرب إلى باريس.

وأكدّ على أن مطالب الجزائر في هذا الملف تنقسم إلى شقين, الأول منهما استرجاع أصول الأرشيف تطبيقا للمبدأ العالمي الذي ينص على أن الأرشيف ملك للإقليم الذي نشأ فيه و هو ما “لن تتخلى عنه”.

أما الشق الثاني فهو تسهيل عمل الباحثين من خلال الحصول على نسخ في انتظار استرجاع الأصول، غير أن هذا الطلب بقي هو الآخر دون رد.وفق شيخي.

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى