page contents
الثقافة

صاحب سيناريو “زيغود يوسف”.. أحسن تليلاني غاضب من وزارة المجاهدين

الجزائر – أخبار الوطن | عبّر الكاتب والباحث أحسن تليلاني، عن غضبه إزاء وزارة المجاهدين، بإعادة فتح مسابقة أحسن سيناريو للشهيد البطل زيغود يوسف، وهو الفائز رسميا بها، مما أثار هذا القرار زوبعة من الاستفسارات عن أحقية الإفراج عن الفيلم.

صارة بوعياد

قال أحسن تليلاني في صفحته الرسمية على الفايسبوك: إن “قضية فيلم زيغود يوسف هي قضية حقرة ضدي ككاتب فائز رسميا بالمسابقة، وضد الشهيد زيغود الذي تم التلاعب به لعدة سنوات”.

هكذا انتفض الكاتب تليلاني واصفا ما يحدث بالتلاعبات في حقه وحق الشهيد البطل زيغود يوسف، “بعد طول انتظار لسنوات طويلة، وفي الوقت الذي كنا نتطلع فيه إلى الانطلاق في تصوير فيلم الشهيد زيغود يوسف مثلما وعد وزير المجاهدين بذلك، تفاجئنا بصدور إعلان رسمي من وزارة المجاهدين مفاده تنظيم مسابقة وطنية جديدة لتأليف سيناريو حول الشهيد زيغود يوسف، وهو الإعلان الذي أثار غموضا كبيرا لدى الكثير من الذين اتصلوا بي للاستفسار عن حقيقة ما يجري”.

ويضيف تليلاني: “بصفتي صاحب السيناريو الفائز رسميا بالمسابقة المنظمة عام 2014، أقول بأنني أنا شخصيا لا أفهم ما يجري ولا أعرف ما هي الدوافع الحقيقية التي تجعل وزارة المجاهدين تعمد إلى إعادة مسابقة رسمية هي كشفت عن نتائجها وسلمتني وثيقة رسمية صادرة عنها تثبت موافقتها على السيناريو الذي كتبته وسجلته رسميا في الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة”.

وأكد المتحدث أن سيناريو فيلم زيغود يوسف كتب بعناية فائقة وهو المختص الأكاديمي في أدب الحركة الوطنية الجزائرية، فجمع المادة من المصادر والمراجع المختلفة، كما أن هذا السيناريو قد تمت مراجعته التاريخية من قبل عدد من المؤرخين المختصين، إضافة إلى بعض رفاق الشهيد زيغود يوسف أمثال عمار بن عودة وإبراهيم شيبوط، وعائلة الشهيد زيغود التي راجعت السيناريو وصادقت عليه كتابيا”.

وتأسف تليلاني لما يحدث قائلا: “اليوم نشعر بإحباط شديد، ذلك أننا منذ 2014 ونحن نتلقى الوعود من الوزارة ومن الوزير شخصيا الذي أعلن عدة مرات عن قرب الانطلاق في تصوير فيلم زيغود، لكن هذا القرار الجديد بإعادة المسابقة، يعيد فيلم زيغود إلى نقطة الصفر، يجعلنا نتساءل بكل براءة عن حقيقة ما يجري، ونتمنى فتح تحقيق في هذه القضية”.

الوسوم
اظهر المزيد

صارة بوعياد

صحفية جزائرية صاحبة الــ30 عاما، متحصلة على شهادة الماستر تخصص علم الإجتماع، مهتمة بمتابعة الشأن الثقافي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق