page contents
أخبار الجزائر

صنهاجي: لجوء الجزائر إلى اقتناء عدّة لقاحات قرار صائب

أخبار الوطن – صرح رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي، كمال صنهاجي، اليوم الاثنين، أن لجوء الجزائر إلى اقتناء عدة لقاحات مضادة لفيروس كورونا قرار صائب بالنظر إلى الطلب العالمي الكبير للقاح والذي تجاوز ملايير الجرعات.

وأشار صنهاجي  خلال نزوله ضيفا بالإذاعة الجزائرية إلى أن الحالة الصحية الاستعجالية والوضعية الخطيرة في الجزائر، تتطلب اقتناء لقاحات متعددة ضد فيروس كورونا رغم أن اختيار لقاح واحد أحسن وأسهل من الجانب اللوجستيكي.

وأضاف المتحدث أن لجنة الخبراء في علم المناعة شرعت في إجراء دراسات علمية على الأعراض الجانبية للقاحات وعلى شروط اقتنائها وتخزينها، من أجل ضمان فاعلية وأمن وديمومة اللقاح ضد كوفيد 19، كاشفاً أن وكالته قامت بدراسة الملفات التقنية لـ 10 أنواع من اللقاحات واطلعت على المنشورات العلمية الخاصة بها، وتوصلت إلى أن كل اللقاحات تنتج نفس الأجسام المضادة لفيروس كورونا مهما كان أصلها ونوعها.

وأفصح صنهاجي عن عدم وجود أي موانع لدى المرأة الحامل لإجراء اللقاح بالمقابل أكد إلى وجود تعامل خاص مع الأشخاص التي تعاني من حساسية ضد اللقاح، أو ضعف في المناعة، حيث تستعمل هذه الفئة أدوية خاصة كي لا تشكل اللقاحات خطرا على صحتها.

وفيما يخص الطفرة الجديدة لفيروس كورونا التي ظهرت في بعض دول العالم، كشف صنهاجي إلى أنه سيتم إنتاج لقاح جديد بعد ستة أسابيع، باستخدام التكنولوجيات الحديثة، يكون مناسب للسلالات الجديدة ويتكيف مع التحولات في تركيبة الفيروس الجينية.

 منير بن دادي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى