page contents
أخبار الجزائر

فارس سلال: أنا مسؤول عن نفسي، ولا شأن لأبي في قضيتي، ولا وجود لتعارض المصالح

تتواصل جلسات الاستماع إلى المتورطين في ملف تركيب السيارات والتمويل الخفي للحملة الانتخابية للرئيس الأسبق عبد العزيز بوتفليقة، بالغرفة الجزائية لدى مجلس قضاء العاصمة في يومها الرابع بالاستماع إلى “فارس” نجل الوزير الأول الأسبق “عبد المالك سلال”.

القاضية: أنت متابع بجنحتين وتحريض موظفين عموميين والاستفادة من سلطة الدولة لأغراض شخصية

فارس سلال:  أنا كانت عندي علاقة بمعزوز لأنني كنت أملك شركة نقل وكنت زبون عنده، وعلاقتنا كانت علاقة عمل وليست علاقة صداقة.

القاضية: لماذا قبلَ معزوز الشراكة معك؟

فارس سلال: أنا درست تسيير واقتصاد في انجلترا، وكنت أرغب في تقديم إضافة

القاضية: ماذا كان منصب والدك في فترة شراكتك مع معزوز؟

سلال: بدأت الدراسة سنة 2014 وتخرجت في 2016، ووالدي كان يشتغل منصب الوزير الأول.

القاضية: ماذا كانت حصتك في الشركة؟

فارس سلال: دخلت بمساهمة مالية واشتريت أسهم في شركة “ديامال”

القاضية: أنت تتناقض في تصريحاتك عند الضبطية قلت لم تكن مساهمة مالية.

فارس سلال: كنت مضطرب أمام الضبطية القضائية، والدي كان في السجن، حطي روحك في بلاصتي.

القاضية تقاطعه: ما تعاودهاش هادي، ما نحطش روحي في بلاصتك.

القاضية: ماذا استفاد بايري ومعزوز من دخولك كشريك، خاصة وأن والدك كان وزير أول؟

فارس سلال: لن يستفيدوا من أي شيء، أنا مسؤول على نفسي، والدي في طريقه وأنا في طريقي، بابا ما يدخلش روحو فيا، وأنا خاطيني تعارض المصالح.

القاضية: لما انحسبت في 2016 ووالدك كان دائما وزير أول؟

فارس سلال: أجل كان وزيرا أول.

القاضية: المهم “بايري” قال أنك أخذت مبلغ 11 مليار سنتيم.

فارس سلال: أجل أخذت هذا المبلغ، والشركة كانت في حالة إفلاس قبل قدومي، ومع قدومي أصبحت تحقق أرباحا.

القاضية: تملك عدة أملاك عقارية منقولة.

فارس سلال: لن يسألوني عنها ولم أتحدث عنها إطلاقا مع دفاعي.

النائب العام: قلت بأن سبب انضمامك للشركة “جمال مازدا” هي خبرتك العلمية، لماذا اختارك معزوز أنت بالضبط للعمل معه، بماذا تفسر ذلك؟

فارس سلال: سمعت بأن هناك أسهم للبيع في الشركة، دخلت وقبلوني هذا ما عندي للإجابة.

أمينة شابوني

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى