page contents
الحدث

لعباطشة: عمال تورطوا في الاحتجاجات مقابل امتيازات أجنبية

أخبار الوطن – أكّدت الأمانة العامة للاتحاد العام للعمال الجزائريين، على أنّ الاحتجاجات الأخيرة من طرف الطبقة العمالية مُدبرة ومُحاكة، تخدم أجندات غربية الهدف منها ضرب استقرار ووحدة الجزائر.

وقال الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، سليم لعباطشة، لدى نزوله ضيفًا على برنامج “لقاء التلفزيون” بالقناة الثالثة الإخبارية، إنّه يملك الأدلة التي تورط هؤلاء في مخططات تحاك ضد الجزائر تحت غطاء الحريات النقابية والدفاع عن حقوق العمال.

وحذّر لعباطشة الطبقة العمالية من الانصياغ وراء النداءات المجهولة التي تدعو للاحتجاج، مُضيفًا أن هذه النداءات عادة ما يكون مصدرها “جهات تُقيم بالخارج تدّعي ممارسة العمل النقابي مهمتها إثارة الفوضى في البلاد مقابل امتيازات تقدمها هيئات أجنبية”.

وقد إتهم الأمين العام للمركزية النقابية، سليم لعباطشة، “جهات تقيم بالخارج تدّعي أنها تمارس العمل النقابي بالوقوف وراء النداءات المجهولة التي تحرض العمال بالجزائر على الاحتجاج وعادة ما تؤدي بهؤلاء إلى فقدان مناصب عملهم أو خصم رواتبهم باعتبار أن الإضراب غير شرعي ومصدره مجهول”.

وفي هذا الصدد، قال لعباطشة، إنّ “هؤلاء للأسف جزائريون لهم انتماء سياسي معروف يعيشون في أوروبا، يملكون وثائق إقامة ومداخيل شهرية تدفعها هيئات أجنبية مقابل إعداد تقارير مغلوطة عن واقع العمل النقابي بالجزائر”.

كما أضاف المتحدث ذاته، أنّ هذه التقارير المغلوطة تُستغل كأدوات ضغط للتدخل في شؤوننا الداخلية والعمل على إثارة الفوضى وضرب استقرار الجزائر”.

اظهر المزيد

عبد الجلال نويس

عبد الجلال نويس، صحفي مهتم بالقضايا الوطنية و السياسية والشأن الدولي. خريج كلية علوم الإعلام والإتصال جامعة الجزائر 3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى