page contents
أخبار الجزائر

مباشر.. محاكمة سلال وأويحيى

18سا و30د: القاضي يرفع جلسة محاكمة وزراء سابقين وإطارات وسيتم إستئنافها غدا صباحا على الساعة العاشرة قي قضية تركيب السيارات..

18سا: استئناف جلسة محاكمة المتورطين في قضية تركيب السيارات بمحكمة سيدي امحمد

16سا و52د: القاضي يأمر برفع الجلسة والإستئناف بعد ساعة

هذا ما قاله زعلان لقاضي الجلسة

مثول زعلان عبد الغاني في قضية تمويل حملة الرئيس المخلوع بوتفليقة

زعلان: عيّنت على رأس الحملة بعد جمعتين من الحراك الشعبي خلفا لسلال

زعلان: التحقت بحملة بوتفليقة، وفي حياتي لم أمارس نشاط سياسي، وبعد الالتحاق بالحملة جاءني أمين المال وطلب مني منحه تفويض الإمضاء لاستخراج الأموال.

القاضي: هل كنت تعلم أن حداد سحب 19 مليار من حملة بوتفليقة ؟

زعلان: لم أكن أعلم، والمستشار المحقق هو من أخبرني بذلك

زعلان: كمدير حملة لم يكن لي الحق في التصرف في الأموال

القاضي: هل كنت تعلم بمصادر الأموال؟

زعلان: عملية تمويل حملة بوتفليقة تمت قبل التحاقي بمديرية الحملة وعلمت بأمر المبالغ التي قدرت بـ 75 مليار سنتيم

زعلان: من مول حملة بوتفليقة هم بن حمادي، بلاطـ، كيا، معزوز وعرباوي

القاضي: هل طلبت تقريرا حول الأموال المودعة؟

زعلان: نشاطي كان تنظيمي فقط

وكيل الجمهورية: متيجي أودع 10 ملايير في 3 مارس 2019؟

زعلان: لم أكن أعلم بالأمر

وكيل الجمهورية: لكنك كنت مدير الحملة وتتحمل المسؤولية

15سا و29د: هيئة دفاع المتهمين ترافع في هذه الأثناء

 

                                        ≈

 

هذا ما قاله يوسفي لقاضي الجلسة

15 سا: القاضي ليوسف يوسفي: لماذا منحتم امتيازات غير مبررة ؟

يوسفي: هل يمكنني إعطائك نظرة عن القطاع ؟

القاضي: لا

يوسفي: لتغيير النظام الداخلي لعمل اللجان صعب، لم أقم بتغييرات على مستوى موظفي لجان الاستثمار

القاضي ليوسفي: كان بإمكانك الاطلاع على الإجراءات، هل هي قانونية أم لا، خاصة نظام “اس كا دي” و “سي كا دي” ؟

يوسفي: لم أطلع عليها

القاضي: بخصوص القائمة التي أعدها أويحيى، هل اطلعت عليها؟

يوسفي: درست ملف عشايبو وأعطيته الموافقة ولم أوقّع لعرباوي

القاضي يسأل يوسفي: من هو مجوبي ؟

يوسفي: مجوبي خير الدين كان إطارا بوزارة الصناعة

القاضي: قائمة أويحيى على أي أساس تم اختيارها ؟

يوسفي: لا أدري

وكيل الجمهورية: فيما يخص معزوز أنتم من وافقتم على تمديد آجال المطابقة وهو المقترح الذي اعتمد عليه أويحيى في تعليمته بالتمديد

يوسفي: لست أنا من منحته تمديد الاعتماد

وكيل الجمهورية: هذا الإجراء لابد أن يمر عبر القانون

يوسفي: هدفي كان المحافظة على الاستثمار

 

14سا و52د:

يتم الآن الاستماع ليوسف يوسفي

يوسفي متابع بجنحة منح امتيازات اساءة استغلال الوظيفة تبديد اموال عمومية

14سا و 42د: دخول المتهمين إلى قاعة المحاكمة

14سا و38د: استئناف جلسة محاكمة المتهمين في قضية تركيب السيارات وبداية دخول هيئة الدفاع إلى القاعة

12سا و58د:  القاضي يأمر بتوقيف الجلسة لمدة ساعة ونصف

 

                                        ≈

 

هذا ما قاله سلال لقاضي الجلسة

12سا و56د: وكيل الجمهورية: من تسبب في العبث هل هو بوشوارب؟

سلال: ليست لدي أي سلطة على الوزير، أنا مكلف بالتنسيق فقط

12سا و50د: القاضي: أشركت إبنك فارس سلال بـ 23 بالمائة من أسهم شركة spa معزوز وهذا تعارض مصالح؟

سلال: لم أدرس أو أوافق على أي ملف استثماري لمعزوز وملف معزوز تم دراسته في 2018 وأنا كنت آنذاك قد غادرت الحكومة.

سلال: ابني دخل بخبرته كشريك مع معزوز وكلّف بتسيير الشركة

القاضي: إعفاءاتك لمركبي السيارات حسب تصريحات الشهود والوثائق كلفت خسائر للخزينة العمومية بـ 2400 مليار سنتيم.


سلال: أغلب الملفات تم منح الإعفاءات لها في 2018 وأنا كنت غادرت الحكومة.

12سا و30د: عبد المالك سلال يمثل في هذه الأثناء أمام المحكمة

 

                                        ≈

هذا ما قاله أويحيى لقاضي الجلسة

12سا و24د: القاضي: لما أعفيتم “معزوز” من بعض الاجراءات وطبقتموها على متعامل آخر؟

أويحيى: أردت حماية الاقتصاد و المجمع العمومي لصناعات الجرارات الذي كان عليه دين ب700 مليار سنتيم

القاضي: لماذا منحتم لشركة “فورد” رخصة استثنائية

أويحيى: السلطات الأمريكية هي من تدخلت عن طريق سفارتنا بواشنطن من أجل الحصول على الرخصة وقدمنا لهم الرخصة بعدما تشاورت مع بوتفليقة

12سا و20د: النيابة لأويحيى: حسابك البنكي عرف حركية بـ 14 مليار في سنة

أويحيى: هذه الأموال لا علاقة لها بنشاطي الحكومي

12سا00د: القاضي لأويحيى: بالإضافة إلى حسابك البريدي لديك حسابين بنكيين لم تصرح بهما وحركة الأموال فيهما بلغت 30 مليار سنتيم في 3 سنوات؟

أويحيى: آخر حركة عرفها حسابي البريدي كانت في 1993 أويحيى: حساب “بي دي آل” بسطاوالي لم أصرح به ومصدر هذه الأموال لا علاقة لها بوظيفتي

11سا و47د: القاضي يرد على أويحيى: لماذا تم الترخيص لمعزوز و عرباوي و بايري دون الآخرين لانشاء مصانع لتركيب السيارات؟

11سا و45د: أويحيى: المسؤول عن النشاطات الاقتصادية الكبرى هو المجلس الوطني للاستثمار الذي يتكون من 11 وزارة و ممثل عن رئيس الجمهورية و ممثل عن الوزير الأول كرئيس للمداولة و يستحيل تسجيل خروقات دون أن تعلم بها جهة من الجهات التي ذكرت

11سا و40د: أويحيى: دوري كان يتمحور في خلق الثروة وتوفير مناصب الشغل

11سا و25د: أويحيى: لم نتعامل مع الأشخاص بل تعاملنا مع المؤسسات

11سا و20د: القاضي لأويحيى: منح امتيازات للمتعاملين وإعفاءهم من الخزينة العمومية ألا يعتبر هذا تمييز بين المتعاملين؟

أويحيى: تدخلنا يكتفي باستلام مشروع جدول الأعمال و توزيع الاستثمار على الوزارات

أويحيى: لم استعمل المحاباة و 11 وزير كانوا أعضاء معي في المجلس

11سا و15د: أويحيى: ما وقع قبل 2017 ليس من مسؤولياتي و لما أتيت للوزارة الأولى كان المتعاملون قد شرعوا في انتاج السيارات

11 سا و10د: النيابة ترد على طلب أويحيى وسلال بنقل المحاكمة إلى المحكمة العليا

وكيل الجمهورية: “المحكمة العليا للدولة” هي قاعدة إجرائية وليست موضوعية ومحكمة سيدي أمحمد هي المخوّلة قانونا لمحاكمة هؤلاء المتهمين

11سا و04د: مصورون وصحفيون لم يتمكنوا من الدخول إلى المحكمة

10سا و47 د: أويحيى يطالب بتطبيق المادة 177 من الدستور المتعلقة بمحاكمة المسؤولين بالمحكمة العليا

هيئة دفاع المتهمين تغادر قاعة المحاكمة

سلال وزعلان يشترطان قبل محاكمتهما بضرورة حضور دفاعهما

10سا و43د:  استئناف الجلسة

10سا و38د:  القاضي يقرر رفع الجلسة لمدة ربع ساعة

10سا و30د : هيئة دفاع المتهمين تقرر مقاطعة جلسة المحاكمة

10 سا و05د: انطلاق محاكمة أويحيى وسلال واصحاب مصانع السيارات

 

9 سا و35د : الصحفيون لا يزالون ببهو المحكمة ولم يتمكنوا من الدخول إلى قاعة المحاكمة

9 سا و30 : وصول المتهمين والشهود إلى قاعة المحاكمة

9 سا و10 د: سلال وأويحيى وباقي المتهمين لم يصلوا بعد إلى المحكمة

9 سا : تعزيزات أمنية مشددة بمحيط محكمة سيدي أمحمد

حشود كبيرة من المواطنين ينتظرون الدخول إلى المحكمة

تنظيم محكم بمدخل المحكمة مقارنة بجلسة الاثنين

تخصيص مدخل خاص بالمحامين وآخر للصحفيين

مدخل ثالث خصص لللمواطنين الفضوليين الراغبين في حضور محاكمة سلال و أويحيى

 

اظهر المزيد

ابتسام بوكثير

صحفية جزائرية مهتمة بقضايا المرأة والشأن الثقافي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق