page contents
أخبار الجزائرأخبار الغرب

ملتقى “إلكتروني” بجامعة غليزان لتقييم تعامل الإعلام الجزائري مع كورونا

الجزائر – يعتزم مختبر اللغة والتواصل بالمركز الجامعي أحمد زبانة بغليزان، تنظيم ملتقى وطني “إلكتروني”، يوم 11 جوان القادم حول التغطية الإعلامية الجزائرية لجائحة كورونا.

واعتبر مختبر اللغة والتواصل، في بيان له، أن الكثير من المختصين يرون أن جائحة كورونا نالت التغطية الإعلامية الأكبر من بين كل الأوبئة التي اجتاحت العالم على مرّ العصور.

وأكد باحثي جامعة غليزان أن وسائل الإعلام في الجزائر، اجتهدت كغيرها من وسائل الإعلام العالمية، في نقل الأخبار وتعقّب سير هذا الفيروس وانتشاره ومدى جدية تهديده منذ بدء انتشاره حول العالم، كما دخلت وسائل التواصل الاجتماعي على خط نقل المعلومات، وتعقب أخبار انتشار هذا الفيروس وامتداده، فكانت جزءاً لا يمكن إغفاله من هذا المشهد الإعلامي.

وسيتناول الملتقى الإلكتروني المرتقب الخطاب الإعلامي ما بين  خطاب التزم المهنية، وتحرى المصداقية، وحرص على نقل الأخبار الموثوقة، وبين خطاب اتّسم بكثير من الفوضى، وعدم الدقة، والتهويل في مرات، والاستناد لإشاعات انزلقت به نحو خطاب الكراهية في أحايين أخرى.

ويرتقب من الملتقى الخروج بتقييم تجربة تعامل الإعلامي الجزائري الرسمي والخاص، التقليدي والجديد مع جائحة كورونا، من خلال مناقشة عدة أفكار منها إعلام الأزمات.

اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. كورونا في فضاء الاعلام الافتراضي الجزائري بين المصداقية والإشاعة
    د.عرجون الباتول
    حكاية جمعت الإنسانية ووحدتها، من خلال واقع افتراضي، أصبح فيه العالم قرية واحدة، حيث تجلت العولمة في أسمى صورة لها، فأصبحنا نتابع أخبار تفشي الفيروس لحظة بلحظة، وكأننا نتابع فيلمًا سينمائيا من أفلام الرعب، تدور أحداثه حول الحروب البيولوجية حين يموت الضمير الإنساني، ومساهمة الفضاء الافتراضي في تفشي الرعب والرهاب بين بني البشر من جهة، ونشر الوعي و كيفية محاربة الوباء من جهة أخرى، غير أن الفارق بين ما ألفناه ونحن نشاهد أفلام الرعب والأكشن، أننا بالإضافة إلى كوننا متلقي القصة، شخصيات بطلة من شخصياتها، حيث تزيد درجة المتعة، ويزيد الرهاب والتطهير.

    ومن هنا جاء الملتقى الإلكتروني الوطني “جائحة كورونا في الخطاب الإعلامي الجزائري بين موضوعية التحليل ومحاذير التهوين”، ينشد تقييم تجربة تعامل الإعلام الجزائري الرسمي والخاص، التقليدي والجديد مع جائحة كورونا. ولما تضمن موضوع الملتقى عدة محاور تؤطر الإجابة على الاشكالية المطروحة، سنحاول التركيز على المحور الرابع:”نحو خطاب إعلامي متوازن في مواجهة جائحة كورونا. من خلال مداخلة موسومة بـ:
    ” كورونا في فضاء الاعلام الافتراضي الجزائري بين المصداقية والإشاعة”
    نحاول الإجابة فيها على إشكاليات هامة ومنها:
    – ما دور الإعلام الجزائري في تغطية جائحة كورونا؟
    – وكيف تجلت في فضاء الإعلان الافتراضي الجزائري؟
    _ما هي الإجراءات المتبعة من طرف الدولة والإعلام الجزائري لمطاردة الأخبار الكاذبة والسعي إلى إعلام متوازن في مواجهة الجائحة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق