page contents
أخبار الجزائرأخبار الشرقالمحلي

هجوم 60 شخصا على أعوان الشرطة ينتهي بمقتل أحد المعتدين بعنابة

الجزائر – توفي أحد الأشخاص ليلة اليوم الأربعاء، متأثرا بإصابته برصاص مطاطي  أطلق من طرف الشرطة، عقب مهاجمته رفقة العشرات من الشباب لقوات الأمن إثر توقيفها لمبحوث عنه قضائيا بعنابة.

وأوضح بيان للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه بناء على أمر قضائي، قامت عناصر الشرطة بأمن ولاية عنابة في حدود الساعة 18:00 من مساء الأربعاء، على مستوى حي سيدي عمار، بالحجار بعملية توقيف شخص مسبوق قضائيا، يبلغ 28 سنة من العمر يشتبه تورطه في قضية مخدرات.

وأضاف المصدر ذاته، أنه أثناء عملية توقيف المشتبه فيه الذي كان على متن سيارته أمام مقر سكناه، هاجم أفراد من أسرته ومجموعة من سكان الحي عددهم بين 50 إلى 60 شخصا، عناصر الشرطة، مستعملين الحجارة وأسلحة بيضاء، وبندقية صيد بحرية، مما أجبرهم على الانسحاب من الحي بعد إيقاف المعني بالأمر وتحويله إلى مقر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية بسيدي عمار.

وأمام حجم الاعتداء والعنف المستعمل ضد عناصر الشرطة، يضيف المصدر، اضطر أعوان الأمن لاستعمال طلقات مطاطية دفاعا عن النفس، مما تسبب في إصابة أحد المعتدين الذي تم نقله إلى المستشفى الجامعي إبن رشد أين لفظ أنفاسه الأخيرة، فيما أمر وكيل الجمهورية لدى محكمة الحجار بفتح تحقيق في القضية.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق