page contents
أخبار الجزائر

900 إصابة بداء الكلب في الجزائر خلال 2019

الجزائر – كشف، المكلف بمكافحة الأمراض المتنقلة عن طريق الحيوان بوزارة الصحة، علي طراد، أنّ الجزائر أحصت 900 في 2019 حالة إصابة بداء الكلب تسببت في 15 حالة وفاة بشرية من بينهم أطفال تقل أعمارهم عن 14سنة.

وقال طراد عشية إحياء باليوم العالمي لمكافحة داء الكلب المصادف لـ28 سبتمبر من كل عام، إنّ “داء الكلب لا يزال منتشرا في بلادنا”.

 وأضاف طراد: ” تعرض 900 شخص إلى هذا الخطر، معظم الحالات نتيجة عضات الكلاب أدت إلى وفاة 15 شخصا من بينهم أطفال تقل أعمارهم عن 14 سنة.”

وتعد المدية وعين دفلى وبسكرة ووهران وسكيكدة والبيض وتيسمسيلت وتيارت ومستغانم وخنشلة ومسيلة وبجاية والعاصمة وعين تموشنت وتيبازة وعنابة وغرداية والوادي من بين الولايات الأكثر تضررا من هذه الآفة، حسب طراد.

وللتصدي لهذا الداء شدد الدكتور طراد على ضرورة “استعمال اللقاح “الذي يراه أنجع استراتيجية معتبرا لقاح الكلاب بأنه “لا يساهم في التخفيض من نسبة عدد الإصابات فحسب بل في ضمان التكفل الجيد بالأشخاص الذين يتعرضون إلى عضات هذا الحيوان”.

وحسب معطيات المنظمة العالمية فإن داء الكلب لازال ينتشرا بـ 150 دولة في العالم متسببا في وفاة حوالي 60 ألف شخص سنويا معظمهم بقارتي آسيا وإفريقيا نسبة 95 بالمائة من بينهم نتيجة التعرض إلى عضات الكلاب يكون من أكثر ضحاياها الأطفال.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق